Saturday, March 3, 2007

دى مش مصر يا عبلة



نعم .. ليست هذه هى مصر يا عبلة
شباب مصر لا يرفع شعار "صامدون" لكن يرفع شعار " صامتون"
شباب مصر لا يحافظ على الصلاة
شباب مصر لا يتشبه بالمجاهدين و انما يتشبه بالمغنيين و المثلين و اللاعبين و الراقصين
شباب مصر لا يقف وقفة الرجال أمام الباطل .. و لكن يقف وقفة الاشباه خلفه
أتريدين ان ترى مصر الحقيقية يا عبلة ؟؟


تريدين المزيد ؟

و المزيد

تريدين اكثر ؟


احمدى الله ان هذه هى مصر يا عبلة
كلما نظرتى فى وجه شاب غارق فى الدنيا غافل عن الاخرة
صدقى ان هى دى مصر يا عبلة

و كش ملك يا عبلة

21 comments:

mohamed said...

فعلا ليست هذة مصر يا عبلة ..

لو نرجع ايام عبلة الحقيقيية .. هنعرف ان عبلة دلوأتى مزيفة ..


بس موضوع رائع يا خطاب

Arabian GiRl said...

كالعادة جميل جدا

هكذا كنا...هكذا اصبحانا


ربنا يهدى الشباب ويصلح حال الامة

وكش كلك يا عبلة

safa7_karmooz said...

بيضحكوا عليكى يا عبلة

اوعى تصدقيهم

لو كان فعلا بيحب مصر قوى ...ومختلط بشبابها بجد

كان عرف ان اللى بيتكلم عنهم ميكملوش 10% من مصر يا عبلة

اوعى تصدقيه ...لان اللى مش عايش الواقع ...ومش عارف حال البلد من جوا ...مش مجرد اختلاط باصحاب فى الجامعه ويقرا جرايد ...وكام مدونة ..يبقى الحال اسود ومنيل زى ما هو مصورها

للاسف يا عبلة ....كتير ضحكوا عليكى ....وبتصدقيهم

ومش عارفه مين بيقول الصح ...ومين بيقول الغلط

اصحى يا عبلة شويه

Mahmoud said...

هو العامل الأساسى لوصول شبابنا للمرحلة دى هو غياب الهدف!

أنحصرت أهدف شبابنا فى الأكل والشرب والجواز

لازم يكون هدف شباب مصر أسمى ويكون هدف واقعى قابل للتحقيق

ربنا يهدى الشباب ويصلح حال الامة

المجاهدة said...

إن بعد الليل فجراً...
و زي ما فيه كتير ضايعين و فاقدين في الدنيا كده...
فيه اقلية ثابتة و قوية بقربها من الله...
هما دول الي هيجيبوا النصر ليهم و لامتهم...

maç said...

ربما يكون رأيي غريبا بعض الشيء
ولكن طريقة ربطك بين الحادثين أظنها ناقصة
الكاريكتير الأول يريد أن يقول أن مصر مش بلد ميليشات عسكرية وبتسمح لقوة تانية ان تنظم تنظيم عسكري بداخلها
ودي يعني من شيم أي دولة أقل من عادية
انت بكده يا خطاب بتمشي في صف اللي بيدافع عن التنظيم او العرض العسكري ده ، فهما قالوا أن مصر سابت كل أنواع الفساد وسابت السفاح واللصوص
وركزوا في النقطة دي

والنقطة دي أظنك تعرف أنها ( سقطة ) بإعتراف الجميع من الإخوان
النوع من تبريرها مينفعش بجدومكرر وممل

mohamed said...

أزاى يعنى يا سفاح انا مستعد أنزلك فيديوا لأحد القنوات وهى بتعمل تقرير عن حال الشباب .. فعلا هتعرف ان مش دى مصر يا عبلة ..

وهنزلة علشان تعرف ان مش 10 % بس هما ألى بيقولوا كدة انت تقصد ان 10 % هما ألى بيقولوا ان مصر كويسة ..

ولا أية

maç said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اهلا مرة تانية
انا مش حدافع عن كلام السفاح ، حتكون عبلة ( هبلة ) لو صدقت أن دول عشرة في المائة بس من الشعب لمصري ..
بس حتكون ( هبلة جداً ) لو صدقت أن الإخوان ضحكو على مصر شعباً ورئيساً لما أقنعوها ان التنظيم ده مجرد عرض ترفيهي
يا سادة إدارات الحكام أصلاً عرفت أن دي سقطة وانها بذلك أهدت سكيناً للحكومة لتطعنها بها ..التعبير الاخير على حسب مقال لكاتب كبير أثق في رأيه .. المهم أكرر الدفاع الهزيل عن التنظيم او العرض ده هوه أكتر حاجة بتثبت أنو غلط ،
وده بيفكرني بمسئول في بلد تاني هاجمه الصحفيين في مؤتمر صحفي ما ، وقالوله أنت سبب كل المشاكل عندنا
فأجابهم ساخراً : معكم حق وان السبب أيضاً أن إشارة المرور الحمراء والصفراء والخضراء لونهم كده
حبةواقعية بس

maç said...

أيه الاخطاء المطبعية دي :d

بدل إدارات الحكام .. إدارات الإخوان ( كنت شارد ساعتها أكيد )
وبدل أن السبب أيضا أن .. وأنا السبب أيضاً في ان

وبس كده :D

خطــاب said...

انا لم ادافع عن العرض
و لكن لا تقل عرضا عسكريا
ان كان الجرى فى المكان و حركات الكاتا فى لعبة الكاراتيه التى يمارسها اطفال الابتدائى عرضا عسكريا فلا تعليق .
الأمر ببساطة عرضا رياضيا أسىء اختيار مكانه .. و لكن تم التهويل من شأنه و استغفالنا لدرجة ان الاهرام قالت انهم يتلقون تدريبات بالخارج !!!
نعم أخطؤا و لكنه خطأ لا يذكر بجوار خطأ الشاب الذى لا يصلى و الشاب الذى لا يعلم شيئا عن دينه و الشاب الذى يضيع حياته امام الاغانى و الافلام

maç said...

انك تعود مرة ثانيا لنفس التبرير
كأني بك وأنت تريد القول ان هؤلاء الملثمون بالأقنعة هم من الاخوان النموذج الصحيح للشباب المسلم ، وما سواه ممن ليس منضم لهذه الجماعة لا يصلي ومدمن على مباريات الكرة وغير ملتزم
أذكركم فقط بقول المعلم ابنا ( لعلمكم أنا بحب الرجل ده ) : كم منا وليس فينا وكم فينا وليس منا

--
دي أول نقطة التانية ..
أخطأت مرة ثانية عندما حالوت أن تدافع عن العرض العسكري وجئت بتبرير أضعف وهو طلاب الإبتدائي
يا سيدي عرضكم هذا حقق عدة أهداف جاءت للاخوان بنتيجة عكسية
أولها لكما قالو أهدت سكينا للحكومة مجانا
ثانياً أختيار المكان التي تصفه بأنه غير موفق نال إهتمام إعلامي كبير وأوصل رسالة سواء كانت مقصودة أم لا بأن الاخوان فرقة مسلحة وأن لها زي خاص بها بإختصار أنها دولة داخل دولة
قل لي أي دولة ترغب في وجود دولة مسلحة أخرى داخل حدودها مهمتها محاكمة رأس النظام ( الظالم الشرير إلخ ) وقلب نظام الحكم لصالحهم
-- نقطة أخيرة بجد انا مش منتمى لأي حاجة بكره نظام الاحزاب السياسية مجرد مواطن مصري لا أكثر
يعني محدش بقولاني منضم للحزب الوطني ومن أنصار الرئيس وحزبه ومجلس وزرائه
أعود وأقول : حبة واقعية وأكبر دليل أن الغلط غلط هو الدفاع عنه بتشبيهات كتيييرو كلها ضعيفة مع الأسف

خطــاب said...

1-
انا لم اقصر الشباب الصالح على هؤلاء الملثمين .. نعم فيهم من ليسوا منهم و لكن خذ النسبة الغالبة منهم و من غيرهم
ما قصدته قبل ان تحارب هؤلاء حارب شباب وسط البلد و شباب شارع الهرم و شباب ترك الصلاة
2- انا لم اتحدث عن نتائج العرض الرياضى .. فالنتائج أتت بتهويل اجهزة الأعلام الحكومية .. فقط وضحت "حقيقة" الحدث .. عرض رياضى تم فى المكان الخطأ
3- ولا انا انتمى لجماعة الاخوان و لكن هذا لا يعوق كلمة الحق

maç said...

غن كان عرض رياضي فقل لي كلمة ( صامدون ) موجههة لمن ، على حد رأيي انها كانت امام عيون كاميرات إعلام ( عربية ) يعني موججهة بصراحة لعرب مش أجنب عشان متقلش أنها موجهة للصهاينة وما يفعلونه بفلسطين

اتكمت عن الرأي العام في الشباب المصريين لذا فانا ممكن أنقل لك الرأي العام نتيجة العرض ده .. وأنت تعرفه ليس من الاهرام فقط بل من كل الجرائد ذات التوججه الحر المستقل .. قالو أن نبض الشارع عكس حالة من القلق من اللي عملته الإخوان في جامعة الازهر المفروض انها مكان للتعليم
وفقط
وفقط
وفقط
الجرائد ذات التوجيهالإخواني دافعوا بمثل هذا الدفاع
حالولو يشغلو الرأي العام بشيء تاني .. جابو كل الجرائم والسلبيات التي لم تحل حتى الآن وقالو انتو مهتمين بالعرض البسيط ده وسايبين كل الدواهي دي
--
لو كل واحد حيتصرف بالشكل ده يا خطاب يعني الواحد ممكن يسرق ويعمل جريمة صغيرة ويقول أنتو حتهتمو بيا انا وتسيبوا اللي بينهبو الملايين من البنوك دول
يا سيدي الغلطة غلطة
وأحمد شوقي قال :
فاطلب الحق برفقٍ إنما .. طالب الحق بعنف معتدي

أممم سيب أحمد شوقي :)

فيه حديث للرسول الكريم بيقول :
" إن الله رفيق يحب الرفق، ويعطي على الرفق ما لا يعطي على العنف وما لا يعطي على سواه " مسلم.

وفيه واقعة لحسن البصري لما الناس اشتكت له من عسف الحاكم اونه مش بيصلي
وظالم
وعاوزين يقومو عليه ويعزلوه
فنهاهم الحسن البصري عن التعرض له وأواصاهم بالسمع والطاعة وقال بما معنا ان كان ده عقاب من الله فدعوه

القصة ذكرها الإمام الذهبي في تاريخه والذهبي ثقة
---
كلمة أخيرة التهويل الذي تتكلم عنه أستند لواقعة سابقة غلط فيها الإخوان
وأغلب مقالات الاهرام في هذا الشان ( بقرا الاهرام كل يوم :) ( المهم أغلب مقالاتها كانت بتقارن وتحذر من زاويا واقعية وبمبدأ أن الزمان بيعيد نفسه باحداثه
وجل من لا يعتبر

--
وكلمة بعد أخيرة لنهاية النقاش أنا مع رأي الاستاذ الكيير العقاد في جماعة الأخوان
ملخص رأيه أنخه قال أن الجماعة أهدافها الدينية جيدة لا بأس بها إن كان هدفها نشر الاخلاق الحميدة وتوعيه الشعب
وده اللي بحبه في الجماعة وبحب أنشطتهم الدعوية
بس من ناحيةالتدخل في شئون دولة بشكل عسكري وكأنهم الحاكم بامره في هذا البلد ومن يخلفهم كافر فهذا منطق مرفوض يجب التراجع عنه
رحمه الله عليك يا عباس العقاد :)
كان سابق لعصره

خطــاب said...

صامدون امام العرب
و ما المشكلة و ماذا فعل العرب سوى محاربة الاسلام ساء جهرا كتونس او سرا كمصر ؟؟؟
و ردا على كلمتك الاخيرة يا ماك
صلاح الدين حارب مسلمين فى طريقه للاقصى
لكنهم كانوا مسلمين بالبطاقة
احبك فى الله :)

maç said...

صلاح الدين :)
مكنش في بطاقة بتحدد الديانة على أيامهم :D
الله اعلم في النقطة دي :)
المهم .. صلاح الدين ببساطة قابل العدوان الذي أبتدا من جانبهم بعدوان وانه كان في مهمة قتال وفي وقت حرب من الاول
القياس هنا باطل شتان ما عمل الاخوان وما عمل صلاح الدين

--
صامدون امام العرب ؟
وكانهم ليسو بعرب !!

انت تعرف ان وضع الاخوان كان جيد جداً بين أوساط الشعب المصري قبل هذه السقطة
حقاً كانو كذلك ..
نالو تعاطقف الجميع في الإنتخابات ووصل بيهم الإخوان لنسبة لم يكونو يحلمو بيها
ولكن لو كانت هذه السقطة وقعت قبل الإنتخابات لكانت الامور أظنها حتختلف ..
انا مش من الصحفيين اللي بيقولو كلمتهم الشهيرة ( ظهر وجههم القبيح )
ولا أشتم الاخوان او اهاجمهم
التصرف الاخير بس بيدل على أنهم جمعواانفسهم وانتقلو لمجال تاني أخطر .. اللعبة فيه وصلت لمستوى علني سافر بالأسلحة مع رجال أمن دولة أسمها مصر

لو أستمرت هذه الإستعراضات العسكرية حتنقلب يوم لجد .. دي كانت إرهاصة بظهور مشكلة .. أنتو - الإخوان - حتقتلو أنفسكم بأنفسكم لو استمريتو في التحدى بالشكل ده ..

--
ومع شتان الفارق أيضاً أذكركم بسعد زغلول الله يرحمه
بالمفواضات والتفاوض والتفاوض والتفاوض وصل بخطى حثيثه وحصل الهدف المرجو وده كان بعد وفاته بسنوات على فكره
-- وانت يا خطاب عارف جداً أن درجة الإستهانة برجال الشرطة المصرية و أفرادها وصلت لأيه من قبل الإخوان حتى لو الشرطة غلطت كتر وأرتكبت كتييير من التعسفات اللي بنرفضها بس هيه في النهاية بتمثل وجة مصر .. وجة مصر الظالم والمفتري مش مهم بس برضو وجة بلدك .. لما تهاجم رجل الشرطة حيبقى أيه يمنعك من الإستهانة بأي شيء آخر في مصر
---
صامدون قدام العرب قال
انت مقرتش قصة الحسن البصري ولاأيه :)

ده حتى احمد بن حنبل أتجلد من قبل رجال الخليفة ومفتاش بالخروج عليه لأنه كان من أنصار قول خلق القرآن
أتعامل مع الأامر برفق ولين
و ...
أنتصر
وشتان الفارق برضو بس عقلي مفيهوش تشبيهات للي بيحصل :D
----

ويا خطاب أني احبك في الله الذي أحببتني لاجله :)
وأنت عارف أن الإختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية
وقال برضو أحمد شوقي :))))
ألأني أنا شيعيّ .. وليلى أمويّة
إختلاف الرأي لا يفسد للود قضية
(من مسرحية مجنون ليلى )

mohamed said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا أستغربت اوى من نقاشكم لأنكم لحد دلوأتى محدش خرج بحاجة مفيدة ..

انا مش عاوز أزود على الى انتم قولتوة ..

وقبل مأتكلم عاوز أعرفكم بس انى مش موافق خالص على ألى عملة الطلاب الإخوان فى جامعة الأزهر خالص .ز

وفعلا لما أنا سمعت الخبر دة وشوفتة أستنكرتة كتيير ..




بس خلينا نفكر شوية ..

اية الاسباب التى جعلت هؤلاء الطلاب ان يقوموا بهذا العرض العسكرى ..

هل من دون أى شئ ..



لأ هناك أشياء كثيرة كان من أجلها فعلوا هذا ..


سوف أذكر بعضها وأترك البعض الأخر لكم .. ليس لأنكم تعرفوة ولكن لكى تبحثوا فية .. إذا كان الامر يهمكم ..


السبب الأول ان رئيس جامعة الأزهر هدد الطلاب بإنه هيجبلهم بلطجية ذى ألى حصل فى عين شمس لو هما مسكتوش ..

طيب السؤال هنا مسكتوش على اية ...

ذهب الطلاب ألى رئيس امعة الأزهر يطالبونه بأسترجاع الطلاب الذى تم فصلهم من الكليات ,,

طبعا هنسأل اية سبب الفصل ..


السبب هو حث الطلاب على مكارم الأخلاق .. وتوزيع بونبونى فى المدرجات ..

فبسبب هذا تم فصلهم ..


فذهبوا الى رئيس الجامعة بيطالبوا بأسترجاعهم فهددهم .. فعملوا كدة ..

اة انا لسة على رأى أرفض ألى عملوة من العروض ..

بس بردة لازم نعرف الأسباب التى جعلتهم يفعلوا هذا


ولا نرمى اللوم عليهم جميعا دون غيرهم .. فلنرمى بعض الشئ على رئيس الجامعة

الذى بدل ان يساعد الطلاب على نشر الأخلاق الكريمة فى الكليات أصبحت جريمة ..



بس دة كان رأى مش أكتر من كدة .. بك ان تقبلة وبك أن لا تقبلة .ز وهذة رؤيتى .. وجزاك الله خير

وانا اسف لو طولك عليك يا حبى ..


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

§a§a said...

جميل الموضوع

بس هناك نقطه

ذى ما فيه شاب ضايع وشباب ستار اكادمى وفى وفى

فى يضا شباب ثابت وملتزم كثيرا

ولكن ان بعد العسر يسرا

فبلاش النظرة الضيقه

خطــاب said...

و هؤلاء قلة

و هؤلاء من قالت عنهم الاهرام فى كاريكاتير عبلة : "اوعى تصدقى ان دى مصر يا عبلة" و انا ايضا لا اصدق هذا فأغلبية شباب مصر غير هذا

محمد said...

عزيزي خطاب

عادة أعجب بمواقف الإخوان الوطنية

ودفاعهم عن الحرية ومعارضتهم الجريئة للأنظمة القمعية في بلادنا

ودائما ما أصوت لمرشحين الإخوان المسلمين وحماس في انتخابات إتحاد الطلبة في جامعتي

ليس حبا في برنامجهم الانتخابي

فأنا أعارض معظم بنود برنامجهم لإتحاد الطلبة

ولكن دائما ما أقول لنفسي أنتخب مرشحي المعارضة من الأخوان على الأقل هم أحسن من مرشحي الحكومة الأردنية في جامعتي

ولكن يا عزيزي أنا مصدوم من موقفك السلبي من المثليين

فأنت قلت شباب مصر يتشبه بالمثليين

أولا يا عزيزي
لا يوجد للمثليين شكل معين حتى يتشبه به شباب مصر

نحن أناس عاديين لنا يدان ورجلان وأنف واحد لا نفرق بشيء عن بقية البشر

ثانيا إذا كنت تقصد الملبس وقصة الشعر
فصدقني نحن نلبس نفس ملابس الآخرين ونقص شعرنا كما يقصه أي شاب غير مثلي

عزيزي أنا مصدوم من نظرتك السلبية للمثليين
لماذا تضعنا في نفس الخانة مع السيئين في المجتمع حسب وجهة نظرك
ولماذا تضرب بنا المثل كرمز للميوعة

عزيزي أنا كمثلي لم أختر المثلية اختيارا بل هكذا خلقني ربي ولم أعرف أي ميول للجنس الآخر في كل عمري

عزيزي أنا لا أفرق عنك بشيء سوى أني أميل وأنجذب لنفس جنسي
فهل هذا برأيك سبب وجيه للتمييز بحقي والنظر لي بدونية واحتقار

هل تعتقد يا عزيزي أن الله سيعاقبني على شيء لم أختره بيدي؟؟

عزيزي أرجو أن يتسع صدرك أكثر وتتقبل المثليين كما هم بدون أن تضطهدهم بفكرك الإخواني التقدمي

عزيزي ألقي نظرة على تقارير حقوق الإنسان عن مصر ستجد بها انتهاكات خطيرة لحقوق وحرية الإخوان المسلمين واعتقالات تعسفية لهم
وكذلك ستجد فيها اعتقالات ومحاكمات للمثليين في مصر

فنحن في الهوا سوى

والأفضل في نظري أن نتحد معا في محاربة الظلم والاعتقالات التعسفية ونتقبل بعض تحت راية الحرية والتعايش السلمي بين كل فئات المجتمع

دمت بخير وللخير عزيزي خطاب

maç said...

هل تعتقد يا عزيزي أن الله سيعاقبني على شيء لم أختره بيدي؟؟
---
يوجد شيء اعطاه لنا الله عز وجل أسمه الفطرة والعقل
اعجب من انك مسلم يا أخ محمد وكأنك لم تعتبر بقصة لوط عليه السلام التي أوردها الله في محكم تنزيله ..
إذا أحببت فقط أقرأها مرة ثانية وأقرأ بفطرتك ما أورده الله على لسان لوط عليه السلام عندما خاطب قومه بشأن ما يعملونه
--
ولعلمك صديقي خطاب يقصد جماعات المثليين في ثقافات أخرى
فلقلتهم اتفقوا على طريقة معينة في ارتداء الملابس ووضع الحلى ودق الوشوم المعينة
--
أرجو ان تراجع نفسك وتصرفاتك يا أخ حممد ولا أدعي عليك .. فقط .. يهدك الله الرحيم

محمد said...

أشكرك صديقي على ردك الجميل
أنت غاية في الأدب في كلامك معي

المشكلة نسيت أن أذكر لك في تعليقي الأول أني غير مسلم
ولكن مؤمن بوجود إله
وبالتالي لا أؤمن بالفطرة التي يتحدث عنها الإسلام

أرجو أن تتحملني قليلا إذا قلت لك أن الحديث الذي يقول
ما من مولود إلا ويولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه أو يؤسلمانه
هكذا أؤمن بهذا الحديث

عزيزي بالنسبة لقصة قوم لوط فهي موجودة بالأديان الثلاثة وكذلك كانت تتناقلها معتقدات حضارة ما بين النهرين قبل ظهور هذه الأديان

مع أني لا أؤمن بها
ولكن ربما بالإمكان تفسيرها من قبل علماء دينكم بشكل آخر
بمعنى أن قوم لوط لم يكونوا فقط مثليين بل كانوا كذلك يقطعوا الطريق ويؤذوا الضيف
و لقد حاولوا إغواء الملائكة وهم يعلمون بأنهم غير مثليين
كل هذه المنكرات تستحق العقوبة
وأنا لا أقوم بأي منها

وكذلك أعتقد أن رجال قرية سدوم اختاروا المثلية بأنفسهم
لأنهم لو كانوا كلهم مثليين بدون اختيارهم لانقرضت القرية بدون الحاجة للعقوبة الإلهية فأنت تعلم أن المثليين لا ينجبون أطفالا

عزيزي بالنسبة لهؤلاء الجماعات التي ترتدي ملابس معية وتدق الوشم بطرق معينة مقرفة بالنسبة لي ويلبسون الحلي
هؤلاء ليسوا مثليين
هؤلاء هم المتحولين جنسيا يعني الذي يعتقدون أن جسدهم غير مناسب لهم ويتمنون تغيير جنسهم

عزيزي لا شأن لي بهم هنالك فرق كبير بين المثليين وبين المتحولين جنسيا

آخر شيء أحب أن أقوله هو أن اسمي محمد ولكني لست مسلم
وأنت تعرف أن محمد اسم عربي قبل أن يكون اسما إسلاميا
ومشيل عفلق مؤسس حزب البعث العربي الاشتراكي سمى ابنه محمدا وهو علماني من أصول مسيحية
وبالمناسبة أنا أكره حزب البعث فقط ذكرته كمثال على الاسم