Tuesday, August 21, 2007

واحد من 80 مليون واحد


الاسم: احمد عوض عبد الله


السن:19 سنة


الدراسة:كلية تجارة انجليزى جامعة بنها


التقدير : جيد جدا


عائلته:لديه اخت تخرجت من دفعة 2005 من نفس الكلية والجامعة


والدته ربه منزل



هوايته: يحب التمثيل ولديه قدرة عالية على ذالك


امنياته:ان يصبح رجل اعمال مثل ابيه لانه يرى نه مثل سويرس وغيرة وليس هما اذكى منه


المشكلة:بسيطة خالص من وجهه نظر الحكومة


التفاصيل : توفى والده جراء حادث طفيف وهو دفع 10 مليون جنية للضرائب ادى ذالك الى سكتة قلبية فتوفى


لانه لم يكن لديه هذا المبلغ فتم حجز شركاته فأدى الى وفاته


رد فعل الحكومة: الحصول على المال مهما حصل وايه يعنى مات زى اى حد



المصدر: صاحبى فى نفس العمارة اللى فيها فى بورسعيد

24 comments:

عصفور المدينة said...

بأي ذنب قتلوا
باي ذنب أيضا يقتل الذين يموتون جوعا
ومرضا لا يجدون العلاج

عــمــار مـحـمـد said...

هذا مجرد مثال على أسلوب الإبتزاز الذي تتعامل به وزاة المالية مع المصريين وما بنك التأمين الزراعي مننا ببعيد

جزيتم خيراً ،
مع خالص تحياتي
عمار

ronnata said...

ماذا نفعل او نقول غير
حسبي الله و نعم الوكيل
هذه حكومتنا
دى الانسانية اللى عند الحكومة
هتقول اية

FloNa said...

لا حول ولا قوة الا بالله


الحمد لله على وجود الله العادل

الحمد لله على وجود يوم يحاسب فيه الناس على اعمالهم !!

ابو مفراح said...

فيه يوم ان شاء الله سيقفون فيه على منصه العادل لكى يحكم فيما بينهم

اليعقوبي said...

فساد*ظلم*غباء=نظام حاكم

چـِنين ...عيلة و عايزة افهم said...

و ما خفي من بقية ال 80 مليون

كان أكبر

و أخطر

بحب الحرية said...

:(

حسبنا الله ونعم الوكيل

لا تعليق !

رشا الطلباوى said...

حسبى الله ونعم الوكيل

كدا بقى تنطبق مقوله

احنا اكيد فى مصر

cleopatra said...

ده الطبيعي في اللانظام اللي بيحكم بلدنا

SHAHEENSHY...فوضى منظمة said...

دي تقريبا ..حكاية التمانين مليون .. مش واحد منهم

my24434 said...

يا حبيب قلبي


ده ولا حاجة


احنا المفروض علينا 250 الف جنيه ضرايب


لو حسبتها على نص القانون مش ها يزيدوا عن 20 الف جنيه


المفروض اننا بندفع ضريبة 2.5% على ايرادات المشروع اللي عاملينه على نص القانون



و المادة واضحة جدا


مامور الضرايب لما قعدنا معاه

بيقول


عندنا في المصلحة هنا بنطبق 30%من الايرادات


بس احنا ممكن نخليها 17% من الايرادات



و عشان خاطركم ها نخليها 16 % بس



من هنا لهنا


راح قايل


ها نخليها 15% بس


اظن مش هتلاقوا احسن من كده في حته تانية



طلعتله نص القانون اللي بيقول 2.5% بس



قالي احنا عندنا في المصلحة بنطبق 16 % من الايراد




اقسم بالله ان ده اللي حصل


الموضوع بقاله في المحاكم اكتر من 3 او 4 سنين


المحاسب القانوني بيقول انها مش ها تتحل قبل 15 سنة كمان


و ممكن كمان عيالنا هما اللي يدفعوها مش احنا

§a§a said...

طيب ما ممكن يكون الكلام صحيح يعنى ممكن يكون هو عليه فعلا ضرائب بكدا

همممممممممم

sharkawoo said...

حاجة زي كدا في مصر ما فهاش مشكلة ...

هو مش أحنا في مصر ولا إيه ...

أصحي يا نايم :)

حسن ارابيسك said...

ها اقول ايه ربنا معاهم ومعانا
وكل شئ وله اخر
وكل ليل اخره نهار

قبس من نور said...

حسبي الله ونعم الوكيل !

والله ما عارفة أقول إيه بجد غير ربنا ينتقم منهم !!

من شوية أقرأ خبر اعتقال العريان وأخوانه ، وأبناء المعتقلين يروون التفاصيل

النهاردة جلسة للمحاكمين عسكرياً وربنا ينصرهم

كل يوم والتاني سرقة ونهب لأموال الشعب
وآخرها موت هذا الرجل رحمة الله عليه!!

بجد من قلبي حسبي الله ونعم الوكيل

اللي مصبرني إن الدنيا لما تقلب ضلمة أوي كدة يبقى الفجر قرب إن شاء الله .. إن لم نكن نحن جيل النصر فنحن جيل الصحوة

جيل فهم حقه فين وبينادي بيه
وما ضاع حق وراؤه مطالب

noha said...

حسبنا الله ونعم الوكيل

Dr_Moslim said...

منهم لله
حاجة تزعل والله
بتفكرنيلو ليكت ظلم مصلا علشان الفواتير
يقولك ادفع وبعدين اتظلم

قال تعالي
أتخشونهم فالله أحقأن تخشوه إن كنتم مؤمنين

وضـّاح said...

السلام عليكم

كيفك .. أستاذ محمد ؟

يا رب تكون بخير

.........

حسبنا الله ونعم الوكيل

بس على رأي الحكومة .. هو اللي غلطان والموت بتاع ربنا .. إحنا مالنا

Dr cool said...

حسبنا الله و نعم الوكيل

إنا لله و إنا إليه راجعون

ربنا يرحمه برحمته ، هو أرحم به من كل من في الأرض

إنها دولة الظلم يا أخ محمد

و دولة الظلم زائلة لا محالة

و لكن لن تزول إلا بأيدي أهل العدل

فلن تزول إلا إذا أصبحنا نحن أهل العدل و أوجدناه في أنفسنا

فلنملأ أنفسنا بالعدل و نربي أبنائنا على العدل ، فلنخلق العدل فيما بيننا و نخلقه بين أضلعنا

فليصبح العدل ليس فقط أنشودة نتغنى بها في كل مكان و زمان بل أيضاً واقعاً متحققاً على أرضنا و أوطانناً متعلقين دوماً بسم الله العدل ، مستمدين منه القوة و الفضل و التوفيق لإعلاء أسمائه و كلماته في الأرض


وقال موسى ربي أعلم بمن جاء بالهدى من عنده ومن تكون له عاقبة الدار انه لا يفلح الظالمون



وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ {42}‏ مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لاَ يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاء {43} وَأَنذِرِ النَّاسَ يَوْمَ يَأْتِيهِمُ الْعَذَابُ فَيَقُولُ الَّذِينَ ظَلَمُواْ رَبَّنَا أَخِّرْنَا إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ نُّجِبْ دَعْوَتَكَ وَنَتَّبِعِ الرُّسُلَ أَوَلَمْ تَكُونُواْ أَقْسَمْتُم مِّن قَبْلُ مَا لَكُم مِّن زَوَالٍ {44} وَسَكَنتُمْ فِي مَسَـاكِنِ الَّذِينَ ظَلَمُواْ أَنفُسَهُمْ وَتَبَيَّنَ لَكُمْ كَيْفَ فَعَلْنَا بِهِمْ وَضَرَبْنَا لَكُمُ الأَمْثَالَ {45} وَقَدْ مَكَرُواْ مَكْرَهُمْ وَعِندَ اللّهِ مَكْرُهُمْ وَإِن كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ {46} فَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ مُخْلِفَ وَعْدِهِ رُسُلَهُ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ {47} يَوْمَ تُبَدَّلُ الأَرْضُ غَيْرَ الأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُواْ للّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ {48} وَتَرَى الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ مُّقَرَّنِينَ فِي الأَصْفَادِ {49} سَرَابِيلُهُم مِّن قَطِرَانٍ وَتَغْشَى وُجُوهَهُمْ النَّارُ {50} لِيَجْزِي اللّهُ كُلَّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ إِنَّ اللّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ {51} هَـذَا بَلاَغٌ لِّلنَّاسِ وَلِيُنذَرُواْ بِهِ وَلِيَعْلَمُواْ أَنَّمَا هُوَ إِلَـهٌ وَاحِدٌ وَلِيَذَّكَّرَ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ {52}سورة ابراهيم


و سيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون

coca said...

الفساد والظلم بقي شئ اساسي في الحكومه المصريه

مريم said...

سورى بس عايزه احط لينك مدونه يا ريت كل الناس يشوفوها
www.ramadan-el-sans-de.blogspot.com

اسلام ابوغزاله said...
This comment has been removed by the author.
اسلام ابوغزاله said...

لا تعليق غير الدموع التي تتساقط من عيناي ,,, حسبنا الله ونعم الوكيل ,,,, حسبنا الله في الفاسدين ,,,, حسبنا الله في الظالمين
================================
وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ {42}‏ مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لاَ يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاء {43}