Sunday, October 19, 2008

جبنة وخيار

"الحمد لله "
كانت هذه الكلمة التى انهت بها أمرءه عجوز كلامها حينما كانت تلتقط اللقمات الأخيرة من الجبن والخيار حيث كان يجلس معها زوجها وكانوا قد أشتروا قطعة من الجبن لا تزن الربع كيلو وأيضا الخيار الذى لا يزن الثمن كيلو حيث كانوا يلتقطوا غدائهم كأى إنسان ولكن فى المسمى .. وكانوا يجلسون فى جانب من الطريق حيث ظهر عليهم المشقة من تعب الطريق فأرادوا ان يستريحوا ويأكلوا أكله لا تعنى الكثير لأحد منا فكانت أعينى عليهم فى هذا اليوم وأنا انتظر أحدى أصدقائى .. كل ما جذبنى فى هذا المنظر هو مدى حمدهم وشكرهم لنعمة ربنا التى أعطاها لهم وانا عينى ترتجف من الدهشة ليس لإنى لم أشاهد هذا من قبل بلا شاهدته كثير ولاكن هذه المرة غير كل مرة حيث التعب الشديد والأرهاق الذى يظهر على وجوههم وحيث المكان الصغير فى جانب من الطريق فوق الرصيف والجلسه على ركبتيهم كل هذا ليستطعموا لقيمات من الجبن والخيار والغريب الذى شدنى وجعل أعينى تنظر إليهم هى البسمة التى تملئ وجوههم كأنهم أستطعموا قطعة كبيرة من النعم التى لا يستذوقها غير الأكابر أصحاب العربيات والملايين وغيره وغيره.
وفى الجانب الأخر رجل عجوز كان يستلقط أنفاسه الأخيرة من الجرى وراء الأتوبيس وكل ما يحمله هو كيس به قطع من الخبز وكل ما يقوله أيضا وهو يسرع لكى يلحق بالأتوبيس " ثوانى يابنى " كل أمانيه فى هذه اللحظة ان ينتظر السائق لكى يركب ويذهب ويستريح من التعب الذى لم يبارحه فى هذا اليوم وكانت الإبتسامة تنير وجهه عندما لحق بالأتوبيس .
وأما الأخر فكان الرجل يجلس فى عرباة ذات الثلاثين فى الثلاثين متر والتكييف والراحة والهدوء والسرعة التى لا تفرق معه إذاحدث شئ لانه يعلم كل العلم إن لديه المال الذى سيعوضه إذا حدث شئ .
أخيرا.......,
هى دى الحياة
اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعفوا عنا

12 comments:

anawafkary said...

تدوينة جميلة اوي
رزقنا الله و إياكم القناعة و الرضا

خالد - كلام من القلب said...

حبيبي ربنا يكرمك

والله اثرت فيا كتير التدوينة دي بجد

ربنا يكرمك ويجعله فى ميزان حسناتك .

shimaa said...

السلام عليكم
ديما تحب توجع القلوب

محمد كش ملك said...

السلام عليكم

اولا جزاك الله خير على تشريفك ليا فى مدونتى وربنا يجعلها فى حسناتنا بإ>ن الله

محمد كش ملك said...

جزاك الله خير يا خالد وربنا يكرمك ويارب تكون فى ميزان حسنتنا

محمد كش ملك said...

جزاكى الله خير يا استا>ه شيماء ... انا اسف لو كنت فعلا عملت كدة هو انا مش اقصد انى اوصل لكدة اكيد بس لازم نصحى ونفوق ونشوف اللى بيحصل حولينا عشان ملقيش نفسنا عملين زى الحيوانات اللى بتعيش من غير متحس ببعضها وإن كانت هى اساسا مبتعملش كدة

SERENITY8 said...

بالظبط انا فعلا معاك ......ان الحيوانات مابتعملش كده ومين الحيوان يا ...............حبيب قلبى.. وحشيتنى وتدوينة رائعه كعادتك...أسال الله العظيم أن يغفر لنا ويرحمنا ويتوب علينا

shimaa said...

السلام عليكم
أنا عارف يا محمد أنت تقصد إيه
وفعلا إحنا تقريبا كل يوم من أول وأنا رايح الشغل وأنا راجعة بيكون فى حاجات كتتتتتتير
يصعب الكلام عنها من شدة قصوتها

بس ردك عنيف براحة
أنا أدق يا محمد

آه ياني - سمية قهوة said...

سبحان الله الواحد بيتعلم الرضا لما بيشوف الناس دي عشان كدة الواحد لازم في حياته يبصس لما هم دونه في الحاجات الدنيوية عشان يحس بالرضا

م/ الحسيني لزومي said...

من اجل مصر
شارك في الحملة الشعبية للقيد بالجداول الانتخابية وادعو غيرك
ضع بنر الحملة علي مدونتك
البنر موجود علي مدونتي
اذا كنت ترغب في وضعه علي مدونتك ارسل ميلك كي ارسل لك كود البنر
ارجو المعذرة للدخول بلا مقدمات لأني ادخل علي مئات المدونات يوميا

الربح من الانترنت said...

الف شكر على الموضوع الرائع
التسويق الالكتروني
bookmarks

luxusumzug said...

موضوع ممتاز .. بالتوفيق
ماكينات الطباعة
خطوط انتاج ورق الكمبيوتر
ماكينات الطباعة gto
drent gazelle